أحزاب ومنظمات وشخصيات وطنية ترفض المشاركة في ”اللجنة الاستشارية لبودربالة”

عميد المحامين التونسيين: الحوار الوطني هو المخرج من الأزمة (مقابلة)

عبّر عدد من المنظمات والأحزاب السياسية والشخصيات السياسية والإعلامية والوطنية أمس الخميس 2 جوان 2022 عن رفضهم المشاركة في اللجنة الاستشارية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية  صلب “الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة”.

وكان الاتحاد العام التونسي للشغل على رأس الرافضين المشاركة في اللجنة الاستشارية وفي تصريح للطبوبي قال إنه تفاجأ من إدراج اسمه في تركيبتها  وأوضحت المنظمة في بيانها الختامي إثر اجتماع هيئته التنفيذية أن الحوار “شكلي تُحدد فيه الأدوار من جانب واحد وتُقصى فيه القوى المدنية”، فضلاً عن كونه “استشارياً ولا يفضي إلى نتائج”.

من جانبها أعلنت رئيسة الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات نائلة الزغلامي، رفض الجمعية الحوار الوطني وفق الصيغة المعلنة في المرسوم الرئاسي عدد 30 والمتعلق بإحداث “الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة”، معتبرة أن الحوار سيكون “استشاريا” مسبق النتائج والمخرجات.

بدوره، جدّد حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد رفضه المشاركة في هذا الحوار  واعتبر أن كل مخالف من أعضائه لهذا الموقف لا يلزم الحزب ويضع نفسه خارج صفوفه، في إشارة إلى الدعوة التي وُجّهت للقيادي بالحزب منجي الرحوي من أجل المشاركة.

وفي السياق ذاته أعلن حزب آفاق تونس رفضه المشاركة في الحوار الوطني ”باعتباره حوارا استشاريا وصوريا وشكليا يفتقد إلى الحدّ الأدنى من المصداقية و الشرعية”، معتبرا أن الأزمة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تمرّ بها البلاد تُنذر بعواقب كارثية على الشعب التونسي وأن سياسة الهروب إلى الأمام والمُكابرة من قبل قيس سعيد ستدفع بالبلاد نحو المجهول.

كما اعتذر حزب المسار عن المشاركة في الحوار بصيغته الحالية، واعتبره “لا يوفّر أرضية ملائمة لحوار جدي بمشاركة الأحزاب السياسية التي ثبت عدم تورطها في الفساد وفي الإرهاب والمنظمات الوطنية ومكونات المجتمع المدني، واقتصاره على الطابع الاستشاري وانطلاقه من مخرجات مسبقة تعتمد على الاستشارة الوطنية التي لم تحظ بمشاركة مواطنية واسعة، ليتحوّل إلى عملية تزكية للمشروع الفردي لرئيس الجمهورية” .

وأكد المسار في بيان لهتمسكه بنهج الحوار التشاركي كآلية لإنقاذ تونس من أزمتها الشاملة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ولإنهاء الفترة الاستثنائية الحالية دون العودة لما قبل 25 جويلية 2022 ودون الانزلاق نحو التفرّد بالرأي معتبرا نفسه معنيا بمختلف الإصلاحات القانونية والدستورية والاقتصادية والاجتماعية المطروحة وله مقترحات عملية بخصوصها سيعلن عنها للرأي العام وسيتفاعل على أساسها مع كل المقترحات الجدية للخروج من الأزمة.

شخصيات تعتذر

من الشخصيات التي أعلنت رفضها المشاركة في الحوار صلب اللجنة الاستشارية الإعلامي سفيان بن فرحات الذي أكد من خلال تدوينة له على حسابه بموقع فايسبوك أنه رفض الدعوة الموجهة إليه للمشاركة في افتتاح أشغال الهيئة، معللا قراره ب”غياب مكونات أساسية من ركائز الوطن في هذه اللجنة ومن ضمنها المنظمة الشغيلة”.

وبدوره، أعلن النائب السابق بالبرلمان حاتم المليكي في تدوينة رفضه المشاركة في الحوار الذي دعا له عميد المحامين ابراهيم بودربالة السبت المقبل في اطار الحوار الوطني للاعداد للجمهورية الجديدة . و علل المليكي قرار رفضه بالمرسوم 30 والتمشّي الذي اتخذه رئيس الجمهورية قيس سعيد .

كما أكدت المناضلة الحقوقية والنسوية يسرى فراوس رفضها المشاركة، ونشرت تدوينة كتبت فيها “إن كرامتي اﻹنسانية ووعي المواطني يأبيان علي أن أقبل هذه الدعوة الصورية”.

وكان رئيس اللجنة الاستشارية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية إبراهيم بودربالة قد أكد توجيه دعوات إلى عدد من المنظمات والشخصيات السياسية للحضور في أول اجتماع للجنة يوم السبت 4 جوان 2022. وهي لجنة استشارية صلب “الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة”، وتتكون من اتحاد الشغل (رفض المشاركة)، واتحاد الصناعة والتجارة، واتحاد المرأة، واتحاد الفلاحين، وممثل خامس عن “الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان”.

كما دعا بودرربالة عددا من الشخصيات من سياسيين واقتصاديين وحقوقيين وإعلاميين وهم تباعا:

حسين الديماسي : خبير اقتصادي ووزير مالية سابق

راضي المدب: خبير إقتصادي

المنجي الرحوي: عضو مجلس نواب سابق

آمنة المنيف: سياسية وأستاذة جامعية طب

ليلى طوبال: فنانة مسرحية

آمال القرامي:استاذة جامعية  كاتبة وباحثة في الحضارة العربية الاسلامية

يسرى فراوس: محامية ورئيسة سابقة للجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات

درة محفوظ: أستاذة وكاتبة مختصة في علم الاجتماع

الهاشمي علية: خبير اقتصادي

عبد المجيد الشرفي: أستاذ جامعي متخصص في الفكر والحضارة الإسلامية ورئيس سابق لبيت الحكمة

نزار يعيش: وزير مالية سابق ومهندس اقتصاد

عبد العزيز المخلوفي: رئيس مدير عام لشركة مختصة في تصدير زيت الزيتون

هشام بن فضل: رئيس جمعية التكنولوجيا المرتبطة بالخدمات المالية الفينتاك

محمد علولو: وزير الشباب و الرياضة السابق و مناضل حقوقي ورئيس سابق للنادي الرياضي الصفاقسي

يوسف الصديق: فيلسوف وعالم إنثروبولوجي

حاتم مليكي: عضو مجلس نواب سابق

المولدي الجندوبي: عضو سابق بالمكتب التنفيذي الوطني لاتحاد العام التونسي للشغل وعضو سابق مجلس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد

شاذلية الجامي: عضو في شبكة خاصة بجمعيات المجتمع المدني بشمال إفريقيا

أنور العذار : سياسي و عضو بجامعة صانعي الأحذية و مكوناتها

جليلة بكار: ممثلة وكاتبة ومخرجة

حسام الحامي : منسّق ائتلاف صمود

أميرة الرياحي : ناشطة سياسية

أحلام بلحاج : طبيبة نفس أطفال ومناضلة نسوية تونسية والرئيسة السابقة للجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات

محمد صالح العياري : مستشار جبائي

د.عمار الخالدي : طبيب

نائلة الزغلامي : رئيس الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات

سفيان بن فرحات: إعلامي

المختار الخلفاوي : إعلامي و أستاذ تعليم ثانوي

أحمد كرم: خبير اقتصادي ومالي و رئيس مدير عام سابق لعدد من البنوك

فاطمة المسدي: عضو سابق بمجلس النواب

م.ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Bu məqalədə, Pin-up Casino-nun daha əla bonusları haqqında danışacağıq və nəyin sizi gözləyə biləcəyini təsvir edəcəyik. bunun sayəsində Nedeni ise reklam alanların deneme bonusu vermediğini bir çok kez denk geldiğimizi biliyoruz. pul üçün Buna görə hər hansı vahid platformada bunu izləyən bir internet kullan? pin up mərc Kazino kataloqlarında təqdim olunan Pin Up casino seyrək rəngarəng slot maşınları demo rejimində işə salına bilər. etmək imkanı